أضفنا على جوجل بلس

علم النفس المعرفي ـ ـ ـ النشأة والتاريخ

مقدمة:
جاءت الأهمية التي اكتسبها مدخل تجهيز ومعالجة المعلومات بسبب أنه يتناول موضوع التعلم وتفسير حدوثه وفق ما يحدث داخل المخ البشري، وهذه الأهمية تزايدت باطراد ولا سيما بعض ظهور علوم الحاسب الآلي، وظهور العديد من نماذج تفسير عمل هذه الحاسبات، مما ساعد على ظهور النماذج التعليمية والمعرفية، التي ظهرت على غرار نماذج الحاسب الآلي.

 

وقد أقدم كثير من العلماء على تفسير العمليات المعرفية والعمليات التي تحدث داخل المخ البشري بهدف اكتشاف كيف يتم استقبال وتجهيز ومعالجة المعلومات التي يستقبلها الفرد داخل المخ البشري.

 

والاهتمام بدراسة كيفية تجهيز ومعالجة المعلومات يتطلب الدراسة العلمية لعدة عمليات، حددها وهي: ( الإحساس – الانتباه – الإدارك – اتخاذ القرار – حل المشكلات – التخيل – التفكير – التعلم – ثم العلاقة بين التكوين النفسي والتكوين الجسمي)، حيث تهتم هذه العمليات وغيرها من العمليات العقلية والنفسية بالأساليب التي يستخدمها الفرد للحصول على المعرفة.

 

علم النفس المعرفي ـ ـ ـ نشأة وتاريخ:

أهتم علماء علم النفس المعرفي بدراسة مفصلة للعمليات العقلية المعرفية، التي يحتاجها الإنسان في أثناء اتخاذ للقرار، حيث ظهرت الحاجة إلى الانتقال من دراسة العلاقة بين المثير والاستجابة والتركيز على العمليات العقلية المعرفية التي يستخدمها الإنسان في أثناء حصوله على المعرفة من جانب، والتي تظهر فينا بعد في شكل مظاهر للسلوك الإنساني من جانب آخر.

 

وفي هذا الصدد، تعتبر نظرية تجهيز المعلومات أحد فروع علم النفس المعرفي وموضوع علم النفس المعرفي هو الدراسة العلمية للكيفية التي تكتسب بها المعلومات وتحويلها إلى علم أو معرفة وكيفية الاحتفاظ بها، واستخدام هذه المعلومات وتوظيفها في إثارة الانتباه والسلوك، لذا فقد استمد علم النفس المعرفي المعاصر نظرياته وأساليبه الفنية من أثنى عشر مجالا ً من المجالات الأساسية للبحث العلمي.

 

فروع التي اعتمد عليها علم النفس المعرفي:

علوم المخ.
الإدراك
التعرف علىا لنمط.
اللغة.
الانتباه.
التذكر.
تمثيل المعلومات.
التصور ( التخيل).
الذكاء الإنساني.
الذكاء الاصطناعي.
التفكير وحل المشكلات.
علم نفس النمو.

 

ومع ظهور علم النفس المعرفي بدأ علماؤه ينتقدون النظرية السلوكية حيث كانت تنظر إلى الناس وكأنهم صناديق سوداء ، دون أن تولى اهتماما ً بالعمليات العقلية المعرفية، وركزت اهتمامها على المثيرات والاستجابات.

 

بينما يطلق أصحاب النظرية السلوكية على نقاد علماء علم النفس المعرفي أحيانا ً اسم صاحب نظرية الصندوق الأبيض لأنهم يضعون بين المثير والاستجابة صندوق أبيض أو عدة صناديق بيضاء فمثلا ً: مكونات تجهيز المعلومات تتضمن ثلاثة صناديق، الصندوق الأول: الذاكرة الحسية، يليله الصندوق الثاني: الذاكرة قصيرة المدى، يليله الصندوق الثالث: الذاكرة طويلة المدى بصورة مفصلة.

 

ولقد أسفر هذا الانتقاد عن أن علماء علم النفس المعرفي أصبحوا أكثر اهتماما ً بنظرية تجهيز المعلومات، فهم يشبهون العمليات العقلية المعرفية التي يستخدمها الإنسان في تعامله مع المعلومات الداخلة والخارجة بالعمليات التي تحدث داخل الكمبيوتر.

 

وأشار علماء علم النفس المعرفي إلى سبييت رئيسين أديا إلى نشأة نظرية تجهيز المعلومات هما: الاتجاهات النفسية قبل بزوغ نظرية تجهيز المعلومات، تأثير بعض العلوم الأخرى في بزوغ نظرية تجهيز المعلومات.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد