أضفنا على جوجل بلس

طريقة أفنان نظير عام 2004 م:

قدمن أفنان نظير عام( 2004 : 125) طريقة لاستثارة استراتيجيات ما وراء المعرفة وتنشيطها بعدف تحسين مستوى الفهم القرائي تعتمد على طرح ثلاث مجموعات من الأسئلة واحدة يجيب عنها الطالب قبل قراءته للنص المدروس وهي تهدف إلى استثارة الوعي لما يقرأه، والثانية يجيب عنها خلال قراءته، وهي تهدف إلى مساعدته على التحكم بالنص المدروس وضبطه؛ والثالثة يجيب عنها بعد انتهائه من عملية القراءة، وتهدف إلى مساعدته على اقتراح طرق بديلة لمعالجة الضعف القرائي إن وجد.

 

ويذكر بوكارتز أن معظم طرق إكساب الطلاب والأطفال لـ ما وراء المعرفة تقوم على أساس طرقة – السقالة المساندة وهي تبلور فكرة نظام المساندة الوقتي والمعدل الذي يساعد الفرد في الفترة الأولى للحصول على الخبرة، وهذا النوع من المساندة نموذجي لنمو المهارة الأولى حيث أنه في المراحل الأولى لاكتساب المهارة يعد المعلم هو النموذج ومع ذلك فكلما اكتسب الطلاب المزيد من المهارات سمح لهم بالمزيد من الاستقلالية – ومن ثم يتحول المعلم إلى دور المدري – وهكذا تتضاءل المساندة بالتدرج ويتحمل الطلاب المزيد من المسئولية.

 

ويمكن تقديم مساندات مختلفة للمتعلم مثل:

- موارد المادة ( مساندة النص – وسائل الإعلام – والمساندة من الكمبيوتر).

 

- الموارد الإجتماعية ( المساندة التعليمية من المعلمين – الأقران – والوالدين).

 

ولكن مهما كانت طريقة استخدام المساندة فلابد أن تتضاءل بعد ذلك.

 

وقد أجريت عدة برامج للتدخل والمساندة بهذه الطريقة وكانت ناجحة حيث قدمت دليلاً علي أنه عندما يتم تشجيع الطلاب علي حل المشكلات متزامناً مع تأملهم في حل المشكلات فأنهم يستطيعون اكتساب معرفة ما وراء المعرفة والمهارات والتي تنعكس في الأداء العالي في مهام المنهج في نفس المجال وعندما ينقص الطلاب معرفة ما وراء المعرفة والمهارات فإن المساندة المعرفية الكافية تكون مطلوبة وهذه هي الحالة بصفة خاصة في المراحل الأولي لعملية التعلم.

 

مداخل التدريب علي ما وراء المعرفة:

يوجد مدخلان أساسيان للتدريب علي ما وراء المعرفة : ( مدخل الشرح المباشر ، ومدخل الغمر).

 

1- مدخل الشرح المباشر:

يوضح باريس ووينجورد أن مدخل الشرح المباشر يتضمن تعليم الطلاب عن طبيعة وتطبيق استراتيجية معينة وهذا المدخل قد يتضمن النمذجة المعرفة والتوجيه الخارجي الجهري والتوجيه الذاتي الجهري الصريح والتوجيه الذاتي الجهري المغطي.

 

ونلخص الخطوات التي يتضمنها مدخل الشرح المباشر في الجدول التالي:

 

جدول خطوات مدخل الشرح المباشر

السؤال العملية التي يثيرها
 1. ما الاستراتيجية المستخدمة؟ يقوم المعلم بشرح وتعريف ووصف الاستراتيجية للطلاب.
 2. لماذا يجب أن نتعلم هذه الاستراتيجية؟ يشرح المعلم الغرض والاستفادة المحتملة من استخدام الاستراتيجية.
3. كيف تستخدم الاستراتيجية ؟ المعلم كل خطوة في الاستراتيجية وما تتضمنه كل خطوة من هذه الخطوات من تكتيكات.
 4. متى وأين يمكن استخدام الاستراتيجية؟ يشرح المعلم متى وأين يكون استخدام هذه الاستراتيجية ملائم.
 5. كيف نقيم استخدام الاستراتيجية؟. يشرح المعلم كيفية تقدير ما إذا كان استخدام الاستراتيحية مفيدا ً وما يجب أن نفعله إذا لم تكن مفيدة.

 

2- مدخل الغمر:

في الوقت الذي يعتقد فيه بعض التربويين أن الاستراتيجيات المعرفية وما وراء المعرفية يمكن أن تدرس كمهارات منفصلة يمكن تطبيقها عبر محتوى المعرفة ( المناهج) فإن هناك آخرين يرون بغمر مثل هذه التدريبات داخل المحتوى دور إشارة واضحة لهذه المهارات فيما يطلق عليه مدخل الغمر لكن كلا الفريقين يهدف أن يرى الطلاب بصورة واضحة العلاقة بين السلوك الاستراتيجي ومحتوى المعرفة. وقد أوضح روبرت سوارتز أن هناك طريقتين للغمر هما :

 

1- طريقة العبور ( التجسير):

وفيها يتم استخدام التفكير الماهر ومهاراته في دروس المحتوى بعد أن يدرسوا المهارات في دروس منفصلة عن المنهج التعليمي المعتاد أي على نحو مباشر ويتم هذا عادة بتنظيم التعلم بحيث يحث التلاميذ على استخدام مهارات العبور عند التفكير فيما تعلموه في الدرس.

 

ب – طريقة التضمين:

وتهتم بتدريس المهارات ما وراء المعرفية على نحو غير صحيح في إطار تعليم المحتوى ذاته مما يتضمن غرضاً ثنائيا ً وهو تعميم التفكير الاستراتيجي وإتقان أعمق للمحتوى الأكاديمي.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد